وفاة صاحب أول قلب اصطناعي بفرنسا

2014-03-08

ذكر المستشفى الباريسي جورج بومبيدو أن المريض الذي أجريت له مؤخرا عملية لاستزراع أول قلب اصطناعي (76 عاما) توفي بعد 75 يوما من إجراء العملية الجراحية. وكان الفريق الطبي الفرنسي قد نجح في شهر ديسمبر/ كانون الأول الماضي في زراعة أول قلب صناعي مستقل لا يحتاج إلى بطارية، في جسد المريض الذي كان في حالة بين الموت والحياة جراء قصور في القلب.
ويبلغ وزن القلب الاصطناعي الجديد حوالي كيلو جرام واحد، ولديه مدة حياة تصل إلى خمس سنوات بما يعادل 230 مليون دقة قلب، حسب الشركة المصنعة.
وعندما زُرع القلب الصناعي كان الرجل يعاني من مرحلة متأخرة من قصور القلب وهي المرحلة التي لا يستطيع فيها قلب المريض ضخ القدر الكافي من الدم الذي يحتاج إليه الجسم وقيل أن بينه وبين الموت أسابيع أو أيام.
وأوضحت الشركة المصنعة حينها أن الجراحة تقوم على أسس علمية صلبة، تهدف إلى تأمين وظيفة القلب وديمومته، فهو يحاكي قلبا بشريا طبيعيا، حيث يوجد به بطينان يضخان الدم، كما تفعل عضلة القلب، ولواقط تتيح تسريع حركة القلب وزيادة تدفق الدم وخفضه، ويتقلص تدفق الدم عند نوم المريض، بينما يتسارع عند صعود الدرج مثلا.
وفيما قال المستشفى أنه لم يتسن حتى الآن الوقوف على سبب الوفاة على وجه الدقة، أثنت متحدثة باسم شركة كارمات على "شجاعة هذا المريض وعائلته والدور الرائد الذي قام به". وشددت على انه من السابق لأوانه استخلاص أي استنتاجات بشأن القلب الصناعي الذي تصنعه كارمات في هذه المرحلة.
ر.ن/ع.ج.م (د.ب.أ/رويترز)
DW.DE

» بيانات الكتاب : عنوان الكتاب » :
مؤلف الكتاب » :
التاريخ» : 2014-03-08



أضف تعليق

الأسم*

البريد الإليكترونى*

الموقع الإليكترونى

التعليق*     «يمكنك اختيار تعليق جاهز بالضغط هنا»




تصميم وبرمجة المتحدة لخدمات الانترنت

جميع الحقوق محفوظة © لموقع لغة الروح