أنف الإنسان وأذنه في نمو مستمر من دون توقف

2014-02-13

يتقلص حجم الجسم مع تقدم العمر، عدا الأنف والجزء الغضروفي للأذن وشحمتها. فالخلايا الغضروفية تنمو مع الزمن. بينما يترهل النسيج الضام والألياف النسيجية أيضا، وتصبح غير قادرة على حمل الخلايا الغضروفية.

ويرجع العلماء سبب استمرار نمو هذين العضوين إلى بنيتهما، فالأنف والأذن يتكونان من خلايا غضروفية، وهي خلايا تنمو مع العمر، على عكس النسيج الضام الذي يترهل مع تقدم العمروبحسب العلماء فإن استمرار نمو الأنف وشحمة الأذن لا يشير إلى أية وظيفة جديدة. على عكس الجزء الغضروفي في الأذن، فنمو هذا الجزء يساعد على مواجهة نقص القدرة على السمع الناجم عن الكِبر. فكلما كان الجزء الغضروفي للأذن كبيرا، كلما تمكنت الأذن من التقاط موجات صوتية أكثر. وهذا ما يساعد المتقدمين في السن على السماع بشكل أفضل.

» بيانات الكتاب : عنوان الكتاب » :
مؤلف الكتاب » :
التاريخ» : 2014-02-13



أضف تعليق

الأسم*

البريد الإليكترونى*

الموقع الإليكترونى

التعليق*     «يمكنك اختيار تعليق جاهز بالضغط هنا»




تصميم وبرمجة المتحدة لخدمات الانترنت

جميع الحقوق محفوظة © لموقع لغة الروح