استخدام موقع فيسبوك قد يؤدي إلى الإحباط

2013-02-04

 

 
 
DW.DE استخدام موقع فيسبوك قد يؤدي إلى تعكير المزاج والإحباط وعدم الرضا. هذا ما توصلت إليه دراسة علمية شملت مئات المستخدمين. الغريب أن الأخبار الإيجابية والسعيدة هي التي تؤدي إلى تعكير مزاج البعض وشعورهم بالإحباط.
الإحباط وعدم الرضا والحسد والغيرة: هذه هي المشاعر السلبية التي يولدها موقع فيسبوك لدى بعض مستخدميه حسب ما توصلت إليه دراسة علمية قام بها باحثون من جامعتي دارمشتادت وهومبولدت الألمانيتين. وحسب فريق الباحثين الذي أعد الدراسة، فإن أكثر من ثلث الأشخاص الذين شملهم البحث العلمي من مستخدمي الفيسبوك، قالوا بأن مشاعر سلبية تنتابهم أثناء وبعد تصفح هذا الموقع.
بعض الذين شملتهم الدراسة قالوا إنهم يشعرون بالحزن والإحباط والوحدة. ويرى الباحثون أن الحسد والغيرة من الأخبار الإيجابية للأصدقاء، هما السبب الرئيسي في وجود هذه المشاعر لدى المستخدمين. وحسب الدراسة، فإن هذه المشاعر السلبية تكون أقوى لدى المستخدمين قليلي التفاعل في الفيسبوك، أي الذين تقتصر مشاركتهم على الاستهلاك السلبي ومتابعة ما ينشره أصدقاؤهم من صور وأخبار وتعليقات.
دوامة الغيرة والحسد

» بيانات الكتاب : عنوان الكتاب » :
مؤلف الكتاب » :
التاريخ» : 2013-02-04



أضف تعليق

الأسم*

البريد الإليكترونى*

الموقع الإليكترونى

التعليق*     «يمكنك اختيار تعليق جاهز بالضغط هنا»




تصميم وبرمجة المتحدة لخدمات الانترنت

جميع الحقوق محفوظة © لموقع لغة الروح